أجهزة السلطة تعتقل وتستدعي 8 مواطنين معظمهم محررون

ضمن حملتها المستمرة منذ أيام..

في ظل حملة مستمرة تخوضها أجهزة السلطة في اعتقال الأحرار في الضفة الغربية، اعتقلت أمس 6 مواطنين معظمهم أسرى محررون، واستدعت اثنين آخرين، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني بينهم مضربين عن الطعام.

ففي الخليل، اعتقلت المخابرات العامة الشاب عبادة الجنيدي فجر اليوم، كما اعتقلت أجهزة السلطة في الخليل كل من عبد الكريم القواسمي وعثمان القواسمي، فيما اقتحمت قوة من المخابرات العامة في دورا منزلي الأسيرين المحررين حمزة عمرو وحسام أبو راس وقامت بتفتيشهما وتسليمهما بلاغات للمقابلة يوم الأحد القادم.

بدوره، اعتقل جهاز الأمن الوقائي في نابلس الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق فراس مسمار، كما اعتقلت أجهزة أمن السلطة في قلقيلية الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق بشير نوفل.

وفي سياق متصل، أعلن الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق محمود القصراوي إضرابه المفتوح عن الطعام منذ لحظة اعتقاله بعد أن اقتحمت قوة من المخابرات العامة منزله الساعة الثانية من فجر يوم الخميس الماضي، يذكر أن عائلته لا تعلم عنه أي شيء وقد تدهورت صحة والدته المريضة بسبب ذلك.

وفي السياق ذكرت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين أمس أن حملة السلطة الأخيرة طالت ما يزيد عن 100 مواطن جرى اعتقالاهم، فضلا عن عشرات الاستدعاءات، مشيرة أن الحملة لا تزال مستمرة.



عاجل

  • {{ n.title }}