أجهزة السلطة تعتقل 6 محررين في الضفة و3 معتقلين يواصلون الإضراب

اعتقلت أجهزة أمن السلطة في الضفة 6 أسرى محررين وتفشل في اعتقال مواطن سابع، ضمن حملتها المكثفة ضد الأهالي هناك، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني بينهم مضربون عن الطعام.

ففي نابلس، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر فراس منصور منذ عدة أيام، علما بأنه رزق يوم أمس بطفلة جديدة بينما هو في الزنازين ولا يعلم بقدومها.

بدوره، اعتقل جهاز الأمن الوقائي في طولكرم الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات عبد الفتاح القدومي بدون أي تهمة أو محاكمة وذلك على ذمة المحافظ منذ 19 يوما، كما اعتقل وقائي طولكرم الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعشرات المرات الشيخ عدنان الحصري من مكان عمله صباح اليوم.

من جانبه، اعتقل جهاز الأمن الوقائي في جنين الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات فرج الصانوري منذ 10 أيام بعد اقتحام منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته، فيما اقتحم جهاز الأمن الوقائي مكان عمل الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق محمد رؤوف حمدان بهدف اعتقاله إلا أنه لم يكن في المكان.

وفي سياق متصل، اعتقلت المخابرات العامة في رام الله الشاب بلال جمهور منذ 3 أيام.

وفي الوقت ذاته، أعلن الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات نادر جبران إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقاله من قبل أجهزة السلطة، علما بأنه مصاب بعدة أمراض مزمنة، كما يواصل الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق محمود القصراوي إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على اعتقاله بشكل غير قانوني.

كما يواصل الأسير المحرر الطالب في جامعة البوليتكنيك في الخليل براء بلوط إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 14 على التوالي احتجاجا على تمديد اعتقاله الغير قانوني.



عاجل

  • {{ n.title }}