مستوطنون يؤدون رقصات استفزازية وهتافات عنصرية قرب أبواب الأقصى

نظم مئات المستوطنين المتطرفين الليلة الماضية، مسيرة استفزازية في شارع الواد بالقدس المحتلة، وأدوا رقصات وهتافات عنصرية قرب أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وأغلق المستوطنون، بحماية قوات الاحتلال، شارع الواد المُمتد من باب العامود والمُفضي إلى أبواب الأقصى وحارات وأسواق القديمة، وأدوا رقصاتهم في تقاطع الشارع مع طريق "الآلام" من جهة مستشفى "الهوسبيس" سابقًا، ما زاد من حدة الغضب والاحتقان لدى المقدسيين.

ورددوا شعارات داعية لبناء "الهيكل" المزعوم على أنقاض المسجد وهتافات عنصرية خلال توقفهم عند تقاطع شارع الواد وطريق "الآلام"، وذلك بحماية وحراسة قوات الاحتلال الخاصة.

وجاءت مسيرة المستوطنين الاستفزازية في اليوم الأخير لعيد "العرش" اليهودي وعشية ما يسمى بـ "عيد نزول التوراة".

وصعد المستوطنون من استفزازاتهم وانتهاكاتهم للمسجد الأقصى والبلدة القديمة خلال الأيام الماضية، والتي تخللها أداء طقوسهم وصلواتهم التلمودية، بحماية قوات الاحتلال، ووسط قيود فرضتها على حركة تنقل المقدسيين.



عاجل

  • {{ n.title }}