طافش: الاعتقالات السياسية في الضفة قربان من السلطة للإدارة الأمريكية والاحتلال

أكد النائب في المجلس التشريعي في بيت لحم خالد طافش أن الاعتقالات السياسية بحق الأهالي في الضفة، والمستمرة بشكل مكثف منذ نحو أسبوع، لا تخدم سوى مشاريع الاحتلال وأمريكا في المنطقة.

وأضاف طافش أن الاعتقالات تكثفت منذ الإعلان عن خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة لتكون بمثابة رسالة منه للجهات الدولية والاحتلال أن السلطة تقوم بواجبها في محاربة "الإرهاب"، موضحا أن الاعتقالات بمثابة قربان وفاتورة تقدمها السلطة للإدارة الأمريكية لترضى عنها بعد ان أغلقت مكاتب منظمة التحرير هناك.

ولفت طافش أن الرد على إغلاق مكاتب المنظمة لا ينبغي أن يكون على حساب الشعب الفلسطيني، مبينا أن حملة الاعتقالات تمثل سياسة خاطئة لم تؤت أكلها وقد ثبت فشلها على مستوى ربع قرن.

وطالب طافش السلطة بضرورة أن تعيد سياساتها تجاه الشعب الفلسطيني بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية، بل وتسعى للملمة صفوف الشعب الفلسطيني للوقوف في وجه صفقة القرن، كما شدد على ضرورة أن ترد السلطة بصرامة على السياسة الأمريكية المنحازة للكيان الإسرائيلي، لا أن تعتقل أبناء شعبها.



عاجل

  • {{ n.title }}