د. بحر يؤكد دعم التشريعي لمبادرة النخالة لإنهاء الانقسام ويدعو السلطة للاستجابة

أكد الدكتور أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني دعم المجلس التشريعي لمبادرة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الداعية للوحدة وانهاء الانقسام، مثمنا موقفه الوطني الوحدوي.

ودعا بحر خلال مشاركته في مسيرات العودة شرق غزة السلطة لالتقاط مبادرة النخالة والاستجابة لها لإنهاء الانقسام والتوحد على ثوابت شعبنا امام جرائم الاحتلال الإسرائيلي، والتي أطلقها خلال كلمة له في مخيمات العودة شرق غزة.

وقال أن تهديدات الاحتلال المستمرة لشعبنا ومقاومته وفصائله لن تخفينا، بل هي دليل على جبن جيشه ومستوطنيه".

وأكد أن التفاف الجماهير الفلسطينية والمشاركة الواسعة في مسيرات العودة يعكس استمرارها وتصاعدها حتى تحقق جميع أهدافها بالحرية ورفع الحصار، مشيرا إلى أن من يراهن على تراجع مسيرات العودة فهو مخطئ.

وقال د. بحر " لا أحد يستطيع الالتفاف على اهداف مسيرات العودة، وأن هذه المسيرات هي ملك لشعبنا بكافة فئاته وفصائله المقاومة، ولا يستطيع تنظيم فلسطيني السيطرة عليها او امتلاكها"، مبينا أنها شكلت وحدة شعبنا الفلسطيني في الميدان ورسمت خارطة الوطن.

ولفت إلى أن مسيرات العودة هي ظاهرة من أنبل ما صنع شعبنا لاستعادة حقوقها ورفض الحصار المفروض عليه.

ولفت إلى ان جميع المؤامرات المحلية والإقليمية والدولية التي يتعرض لها قطاع غزة سبب سلاح المقاومة، مؤكدا أن شعبنا لن يتخلى عن سلاحه الذي هو مصدر العزة والقوة والتحرير.



عاجل

  • {{ n.title }}