أجهزة السلطة تعتقل وتستدعي 7 مواطنين بينهم محررين

اعتقلت أجهزة السلطة في الضفة 5 أسرى محررين واستدعت اثنين آخرين وذلك ضمن حملة اعتقالات مستمرة منذ أسبوعين ضد أهالي الضفة، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي رام الله، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر محمد سالم أبو عيد بعد استدعائه للمقابلة قبل 4 أيام، فيما أعادت المخابرات العامة في رام الله اعتقال الأسيرين المحررين والمعتقلين السياسيين السابقين الطالبين في جامعة بيرزيت محمد الخطيب وعبد الرحمن حمدان ومددت اعتقالهما لمدة 7 أيام.

إلى ذلك مدد وقائي الخليل اعتقال الأسير المحرر قصي خالد الهور 15 يوما، علما أنه معتقل منذ 7 أيام، وقد تعرض للضرب والشبح والتعذيب الشديد.

بدورها، اعتقلت أجهزة أمن السلطة في سلفيت الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الشيخ صالح شنار، فيما استدعى وقائي سلفيت الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق ماهر زهير سمارة للمقابلة صباح اليوم ولا يزال محتجزا حتى اللحظة.

وفي سياق متصل، اعتقلت المخابرات العامة في طولكرم الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق مناظر الكتلة الإسلامية في جامعة خضوري جعفر شحرور.

وفي السياق، يواصل الشاب فادي العموري من طولكرم إضرابه عن الطعام في زنازين المخابرات علما أنه معتقل منذ 11 يوما على خلفية سياسية، وهو شقيق الأسير في سجون الاحتلال رجائي العمور المحكوم 12 عاما.

وفي طوباس استدعى جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق محمد هيثم دراغمة للمقابلة صباح اليوم.



عاجل

  • {{ n.title }}