أشرف نعالوة.. يسلم البطن اللي حمل

"يسلم البطن اللي حملك" لعل هذه الجملة التي يقولها الناس حينما يصفون بطلاً في موقعة ما تنطبق تماماً على وصف والدة المطارد أشرف نعالوة.

فنجلها المقاوم ما زال يطارِد عدوَه ليتصيد غنيمته الجديدة بعد أن أوقعهم قتلى في باركان، وتقف تلك الصابرة أمام منزلها تُلقي نظرة الوداع عليه قبل هدم العقاب.

بينما هي كذلك؛ حضرت القناة العبرية للمنزل لعلها تأخذ صيداً ثميناً من الأم الصابرة لتدين فلذة كبدها، لترد الحاجة الصابرة المجاهدة التسللَ بهدف من الطراز الفريد، وتقول لهم عبر كاميراتهم التي تسجلها صوت وصورة: "أنتم السبب في مآسينا، ارحلوا عن أراضينا".



عاجل

  • {{ n.title }}