مداهمات واعتقال 3 مواطنين بالضفة بينهم شقيقة منفذ عملية بركان

شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس، حملة اقتحامات ومداهمات واسعة لمنازل الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال مواطنين وسيدة؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وذكر بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من الضفة الغربية، بدعوى أنهم "مطلوبون" لجهاز المخابرات الإسرائيلي العام الـ "شاباك" بتهمة ممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة ضد الجيش والمستوطنين.

ففي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال  شقيقة الشاب أشرف نعالوة من نابلس، الذي تتهمه بتنفيذ عملية إطلاق نار غرب سلفيت.

وأفاد مراسلنا،  أن قوات الاحتلال  اعادت اقتحام منزل المحاضرة الجامعية نعالوه في حي المعاجين في محافظة نابلس قبل ان تقوم باعتقالها واقتيادها إلى جهة مجهولة .

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلتها الاثنين الماضي لعدة ساعات، واستجوبتها، كما اقتحمت منزلهما، وأجرت تحقيقا ميدانيا معها خلال اليومين الماضيين.

وتجري قوات الاحتلال منذ الأحد الماضي، عملية بحث واسعة عن نعالوة، حيث تواصل اعتقال واستجواب عائلته منذ أيام، عدا عن حملة الاقتحامات المتكررة للقرى والبلدات في مناطق نابلس وطولكرم.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن صلاح الدين يوسف من بلدة قباطية جنوبا، أثناء توجهه الى معسكر سالم العسكري غرب جنين، لاستصدار "بطاقة ممغنطة".

واستولت قوات الاحتلال على مبالغ مالية خلال اقتحامها لمنازل فلسطينية في بلدة بيت فجار جنوبي بيت لحم، بزعم أنها مخصصة لمقاومة الاحتلال.

وشهد مخيم عايدة للاجئين شمالي بيت لحم ، وبلدة يطا جنوبي الخليل ومخيم العروب للاجئين شمالي المدينة ، عمليات اقتحام لمنازل المواطنين وتفتيشها؛ دون أن يبلغ عن اعتقالات



عاجل

  • {{ n.title }}