نابلس .. حواجز مغلقة وشوارع وقرى مستباحة

منذ ساعات ظهر اليوم الخميس، تحولت مدينة نابلس وقراها إلى سجن يمنع دخول المواطنين والخروج منه، إلا تحت سمع ونظر قوات الاحتلال ومرورا بعقوباتها الجماعية، وذلك إثر عملية الطعن البطولية التي نفذت بالقرب من حاجز حوارة الاحتلالي جنوب نابلس، وأدت إلى إصابة اثنين من المستوطنين الصهاينة.

وانتشر قطعان المستوطنين هم الآخرين على كافة المفارق وقطعوا الطرق وحالوا دون تنقل ومرور المواطنين المسافرين من مدينة نابلس إلى المدن الأخرى كما حصل عل طريق نابلس رام الله . 

وعلى دوار "يتسهار" إلى الجنوب من مدينة نابلس يتجمع منذ ساعات الظهيرة وحتى مساء اليوم العشرات من المستوطنين الذين يقومون بين الفينة والأخرى بمنع المركبات الفلسطينية من الوصول إلى المنطقة والمرور عبر الشوارع المحيطة هناك، ويعمدون أيضا إلى الاعتداء على المركبات من خلال رجمها بالحجارة . 

وأغلقت قوات الاحتلال الصهيوني حاجز حوارة الاحتلالي الى الجنوب من نابلس، وحتى في حال قيامها بفتحه فإنها تتعمد إذلال المواطنين إلا ان اغلب ساعات اليوم كان فيها الحاجز مغلقا الأمر الذي اضطر المواطنين إلى سلوك طرق أخرى بديلة . 

وتحول ما يعرف بمعبر عورتا التجاري مع بداية إغلاق حاجز حوارة إلى بديل حيوي لعبور وخروج المواطنين من وإلى المدينة، إلا أن الاحتلال قام لاحقا بلاغلاقه تزامنا مع اجرائاته المشددة حول ا لمدينة . 

وفي قرية بورين إلى الجنوب من المدينة اقتحمت قوات الاحتلال البلدة وعمدت إلى مصادرة العديد من كميرات المراقبة بالإضافة إلى التواجد بالقرب من مسجد القرية . 

وأطلقت قوات الاحتلال في ساعات المساء القنابل المضيئة في سماء المدينة تتزامنا مع التواجد المكثف لجنود الاحتلال على مدخل البلدة قبل ان يقوم باقتحام البلدية ومداهمة العديد من المنازل عرف منها منزل خالد توفيق عمران وهيكل احمد نجار وسعيد البرمكي .

وليس بعيدا عن بورين عاشت بلدة عصيرة القبلية هي الأخرى ساعات صعبة اليوم نتيجة قيام الاحتلال باقتحام القرية ومداهمة العديد من المنازل والاعتداء على العديد من الشبان واعتقال احدهم هناك وذات الأمر انطبق على بلدية جماعية التي عمد الاحتلال إلى اقتحامها وحاصرتها في محاولة منه للوصول الى منفذ عملية حوارة . 

وإلى الشرق من مدينة نابلس تقوم قوات الاحتلال بين الفينة والأخرى بإغلاق حاجز بيت فوريك وتعمد إلى تشديد الإجراءات عليه.

واضطر الآلاف من سكان المدينة من استخدام طرق بديلة في سبيل الوصول الى آماكن سكنهم نتيجة الاغلاقات من قبل جنود الاحتلال واعتداءات المستوطنين على المركبات .

ومنذ ساعات العصر لم تفارق طائرات الاستطلاع الصهيونية سماء مدينة نابلس تزمما مع اقتحام العديد من القرى ضمن مساعي الوصول الى منفذ العملية الذي انسحب من المكان بعد إصابته.



عاجل

  • {{ n.title }}