د. بحر: عمليتي بركان وحوارة امتداد لانتفاضة القدس ومسيرات العودة

طالب الدكتور أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة المجتمع الدولي ومؤسساته الأممية والحقوقية بالتدخل الفوري لوقف الجرائم الإسرائيلية بحق متظاهري مسيرة العودة.

ودعا د. بحر خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق مخيم البريج، الى محاكمة قادة الاحتلال على الجرائم التي يرتكبونها بحق متظاهرين سلميين مطالبين بحقوقهم برفع الحصار والعيش بحرية وكرامة، والاستخدام المفرط للقوة بحق هؤلاء المدنيين.

وأكد د. بحر أن جرائم الاحتلال وتصعيده الخطير ضد أبناء شعبنا المدنيين لن يثنيهم عن مسيرات العودة، وستستمر وتتصاعد حتى تحقق أهدافها، معتبرا أن مسيرات العودة شكلت رافعة للقضية الفلسطينية وأعادتها على قمة الأحداث الدولية من جديد.

وأشار إلى أن عمليتي بركان وحوارة البطوليتين تأتي في اطار الرد الطبيعي لشعبنا  على جرائم الاحتلال، وحقه في مقاومته، مبينا أن تلك العمليات البطولية في الضفة الغربية هي امتداد لانتفاضة القدس، ومسيرات العودة في قطاع غزة، وتؤكد على وحدة شعبنا وتلاحمه في كل ميادين المقاومة.

وتابع "تأتي عمليات الضفة البطولية ردا عمليا من أبناء شعبنا على صفقة القرن"، ودعا إلى المزيد من العمليات البطولية حتى تحرير فلسطين.

وثمن د. بحر بطولات وتضحيات أبناء شعبنا في قطاع غزة في جميع مخيمات العودة ، كما حيا الشهداء الذين ارتفوا خلال مشاركتهم في تلك المخيمات، وخاصة شهداء مخيم البريج الذين اجتازوا السلك الزائل والتحموا مع جنود الاحتلال من نقطة صفر.

وشكر د. بحر جمهورية مصر العربية على جهودها في التخفيف من معناة أبناء شعبنا والعمل على فك الحصار عن قطاع غزة، كما شكر دولة قطر الشقيقة على ما قدمته من مساعدات اغاثية لشعبنا، ولدعمها السياسي المستمر لقضيتنا في جميع المحافل الإقليمية والدولية.

واستنهجن استمرار السلطة في رام الله استمرار فرض العقوبات على قطاع غزة وقطع الرواتب ومنع ادخال الدواء ووقود الكهرباء، مؤكدا أن هذه الإجراءات تأتي تماشيها مع صفقة القرن الهادفة لفصل غزة عن باقي الوطن.



عاجل

  • {{ n.title }}