خبير عسكري يدعو إلى الرهان على استراتيجية الاستنزاف في الضفة الغربية

قال الخبير العسكري والاستراتيجي اللبناني أمين حطيط إن استراتيجية استنزاف الاحتلال في الضفة الغربية يمكن الثقة بها وبناء الآمال الوطنية والسياسية عليها.

وأضاف حطيط في معرض تعليقه على تقرير مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي حول أعمال المقاومة في الضفة خلال 10 شهور ماضية، أن أكثر ما يزعج الاحتلال ويقلق مستقبله هو استمرار حالة المشاغلة اليومية والاستنزاف طويل المدى لمكوناته العسكرية والأمنية.

وأكد حطيط أن الأرقام الواردة في تقرير أعمال المقاومة تؤشر على حيويتها في الضفة وتحديها لجملة كبيرة من الصعاب والمعوقات التي تفرضها دولة الاحتلال وعملية التنسيق الأمني المستمرة منذ سنوات طويلة.

وشدد حطيط على أن استمرار الضفة في استنزافها للاحتلال يشكل ضربة موجعة لمشروع دايتون في المنطقة، والذي يقوم على خلق معادلة صفر مقاومة في الضفة، وهو الأمر الذي أثبتت الضفة فشله تماماً، داعياً إلى انخراط كل المكونات الفلسطينية في استراتيجية الاستنزاف للاحتلال في الضفة والرهان عليها في تقويض مشروع الاحتلال التوسعي.​​​​​​​



عاجل

  • {{ n.title }}