فعاليات سيارات ضد قانون الضمان في نابلس وحكومة الحمد تصر على تطبيقه

اعلن "الحراك الحر" ضد قانون الضمان عن فعالية سيارات ضد قانون الضمان في مدينة نابلس اليوم الأربعاء 7/11/2018، وطالبت النقابات العمالية في نابلس ومحافظات الشمال بالمشاركة في "التجمع في عدد من المواقع في مدينة نابلس شارع الاكاديمية الـ "3:30"  عصرا والإنطلاق الساعة 3:15 عصرا. 

وسيتخلل الفعالية إطلاق "أبواق السيارات" بالإضافة للتزمير أمام المحال التجارية في المدينة كما جاء في الدعوة لمسيرة الحراك، ورفع أعلام رفض الضمان. 

واعلنت حكومة الحمد لله الجدول الزمني لتطبيق قانون الضمان ونشرت مواعيد زمنية للبدء بالتزام الشركات في القانون  بترتيب زمني وفق  عدد العاملين في كل مؤسسة. 

ونشر حساب الحمد لله على الفيس بوك صور، قال إنه التقى خلالها في الهيئة الإدارية لصندوق الضمان، وأكد على أن حكومته ستمضي في اجراءات القانون. 

بينما علقت  وسحبت3 نقابات عمالية عضويتها من الهيئة الإدارية للصندوق،  فقد أعلنت نقابات جمعية رجال أعمال فلسطين،، والمجلس التنسيقي النقابات المهنية عن سحب ممثليها من الهيئة الإدارية لصندوق الضمان بينما علق اتحاد المقاولين الفلسطينيين عضويته. 

يشار الى أن النقابات العمالية الحرة حذرت من حالة الفوضى التي سيسببها تطبيق القانون على السلم الأهلي، وطالبت بوقف القانون لكون سيؤدي لمجزرة بحق العمال في حال تطبيقه بالصورة التي تطرحها حكومة الحمد لله. 

والتي تنص على انهاء عقود الموظفين واعطائهم مكافأة بدل خدمة والبدء بعقود عمل جديدة معهم وهو ما يجعل الموظفين في مهب الريح،، كما ان سيجعل هناك حالة نزاع عمل ستؤثر على الشركات والعمال معا. 




عاجل

  • {{ n.title }}