أجهزة السلطة تعتقل وتستدعي 9 مواطنين بينهم ناشطة

تواصل أجهزة السلطة اعتقالاتها بحق المواطنين على خلفية الانتماء السياسي، إذ اعتقلت 8 مواطنين بينهم ناشطة واستدعت آخر، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي طولكرم، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الشاب أحمد مروان أبو غالية والشاب صالح عبد الله الحاج بعد استدعائهما للمقابلة أول أمس.

بدوره، يواصل جهاز الأمن الوقائي في قلقيلية اعتقال الشاب أمجد مسكاوي منذ يومين عقب استدعائه للمقابلة في مقراته.

وفي نابلس استدعت مخابرات السلطة الأسير المحرر سامر شراب للمقابلة يوم الأحد القادم، علما أنه معتقل سياسي سابق لديها.

وفي قلقيلية اعتقلت أجهزة السلطة أمس الناشطة مجدولين مراعبة من كفر ثلث لانتقادها قانون الضمان الاجتماعي.

وفي ذات السياق اعتقلت الأجهزة 4 من أعضاء حزب التحرير واستدعت عدد آخر على خلفية الاحتجاج على قانون الضمان الاجتماعي

إلى ذلك تواصل أجهزة المخابرات الفلسطينية اعتقال الأسير المحرر ماجد طقاطقة لليوم الرابع على التوالي، علما أنه أمضى 16 عاما في سجون الاحتلال، وأفرج عنه قبل أشهر.

وأما في أريحا فقد مدد الأمن الوقائي اعتقال سهى جبارة لمدة 15 يوما، علما أنها أم لثلاثة أطفال يعانون ظروف صعبة بعد اختطاف والدتهم وحرمانهم من لقائها وزيارتها.

يذكر أنها معتقلة بتهمة تقديم مساعدات لأهالي الشهداء والأسرى، وتعرضت للتحقيق القاسي والمتواصل لعدة أيام، وهي ممنوعة من زيارة المحامي.




عاجل

  • {{ n.title }}