جيش العدو: يكشف عن هوية الضابط القتيل في عملية غزة الليلة الماضية

كشف جيش العدو الصهيوني عن هوية الجندي القتيل في الاشتباكات التي اندلعت الليلة الماضية مع قوة خاصة صهيونية حاولت التسلل داخل قطاع غزة. 

والضابط القتيل برتبة مقدم وقائد الوحدة ويدعى محمود خير الدين من قرية حرفيش الدرزية في الجليل. 

وأقرّ العدو الصهيوني منتصف الليلةالماضية ، بمقتل ضابط وإصابة آخر بجروح خطيرة في الاشتباكات التي دارت مع المقاومة الفلسطينية شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

ونقل موقع "والا" الصهيوني عن جيش العدو أن القتيل هو قائد وحدة الكوماندوز التي تسللت إلى خانيونس، وتم كشفها، مضيفاً أن ضابطًا آخر أصيب بجراح خطيرة، في العملية نفسها.

 من جهته أعلن الناطق بلسان الجيش الصهيوني أن  العملية الخاصة التي فشلت جنوبي قطاع غزة انتهت، وأن الضابطين يخدمان في وحدة عسكرية خاصة، وقد جرى نقل الضابط المصاب إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع لتلقي العلاج.

كما ذكرت مصادر صهيونية أن 10 قذائف صاروخية أطلقت من قطاع غزة حتى منتصف الليلة، وفشلت القبة الحديدية في اعتراضها.

وفي وقت لاحق طلب العدو من مغتصبي تجمع مغتصبات "أشكول" الواقع شرق رفح وخانيونس والقرارات البقاء قرب الملاجئ تحسبا لأي طارئ

وصباح اليوم كشفت المشاهد التي تركها جيش الاحتلال خلفه  خاصة السيارة المدمرة التي تركتها الوحدة الخاصة والتي تبين أنها كانت تحمل عربة نقل معاقين، بالإضافة لكمية من الأغذية ولوحات طاقة شمسية وهو ما يشير الى أن الوحدة كانت في مهمة استخبارية تحتاج لوقت زمني طويل. 



عاجل

  • {{ n.title }}