الكاتب علاونة: قانون الضمان ملهاة اجتماعية واقتصادية باطلة

أكد الكاتب والمحلل السياسي كمال علاونة على أن قانون الضمان الاجتماعي الذي أقرته الحكومة الفلسطينية في رام الله، ويواجه موجة عارمة من الاعتراضات والاحتجاجات، ما هو إلا ملهاة اجتماعية واقتصادية باطلة تستهدف الشعب الفلسطيني . 

وفي حديث خاص لـ"أمامة" حول قانون الضمان وآثاره على الواقع الفلسطيني، شدّد علاونة على أن هذا القانون جاء في الوقت غير المناسب، وهو قانون يفتقد إلى العدالة الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية.

وتابع: "إصرار الحكومة الفلسطينية على فرض قانون الضمان الاجتماعي غير مبرر ولا داعي له بتاتا في ظل الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تمر بها فلسطين ".

وأردف علاونة:"قانون الضمان الاجتماعي ملهاة اجتماعية واقتصادية باطلة لشعب الفلسطيني ، يفترض التراجع الرسمي الحكومي عنها حاليا بصورة كلية والتعاطي والمسيرات والمظاهرات والتجمعات العمالية الشعبية للقطاعين الأهلي والخاص في الضفة الغربية عامة ورام الله والخليل ونابلس خاصة التي تنادي بإسقاط الضمان الاجتماعي وليس التجميد أو التعديل هي في حقيقة الأمر تطالب بإسقاط الحكومة الفلسطينية".

وأكمل علاونة :" نحن في فلسطين لسنا بحاجة إلى فتنة داخلية جديدة ، بل بحاجة لرص الصفوف والوحدة الوطنية الحقيقية لمواجهة التحديات المصيرية على الجبهة الأوسع مع الاحتلال الصهيوني في فلسطين عموما وفي القدس المحتلة خصوصا".

ورأى علاونة بأن إصرار الحكومة على قانون الضمان بصيغته الحالية سيكون له مآلات خطيرة على الواقع الفلسطيني.

وتابع:"إن أصرت الحكومة على فرض قانون الاجتماعي الذي لم يناقش في أروقة المجلس التشريعي الفلسطيني بتاتا، إلا من بعض ممثلي الكتل البرلمانية، ينذر بتغييرات جزئية أو كلية طارئة مجهولة غير متوقعة تضر بالجميع"، حيث "يطلق عليه الحراك العمالي الفلسطيني الموحد لإسقاط الضمان الاجتماعي عبارات الظلم الاجتماعي أو الدمار الاجتماعي".

وختم علاونة:"فلسطين بحاجة للسلم الأهلي والمجتمعي لكافة فئات الشعب الفلسطيني ، وتجنب الفتنة الداخلية في الضفة الغربية المحتلة فعمال وموظفو القطاعين الأهلي والخاص في فلسطين هي جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، ويفترض الإنصياع لطلباتهم للحفاظ على أبسط مقومات الحياة المعيشية للحركة العمالية بعيدا عن المصالح الفئوية الضيقة وتغليب المصلحة الفلسطينية الاستراتيجية العليا فوق المصالح الموسمية والآنية المؤقتة التي تضر بالعمال والموظفين في فلسطين".



عاجل

  • {{ n.title }}