رئيس اركان جيش الاحتلال السابق يقود حزبا جديدا

قالت وسائل إعلام عبرية اليوم الجمعة، إن رئيس أركان الجيش الصهيوني السابق بيني غانتس يقود جهود تأسيس حزب جديد، ووقع في الفترة الأخيرة بشكل سري مطلق 130 مؤسسا على وثائق تأسيس الحزب الجديد.

وبحسب ما نقله موقع "عرب48"، فإن "عملية التوقيع تشير إلى أن غانتس قرر على ما يبدو، خوض الانتخابات بقائمة مستقلة، دون استبعاد إمكانية توحيد قوائم خلال المعركة الانتخابية، كما علم أنه تم اختيار اسم للحزب".

وأشار إلى أنه "من الناحية القضائية لا يزال الحزب غير مسجل، حيث إنه يتوجب إرسال الوثائق إلى مسجل الأحزاب، ولكن من المحتمل أن تتم هذه العملية بعد الإعلان عن الانتخابات".

وأضاف أن "غانتس عمليا يشير إلى أنه ينوي خوض الانتخابات على رأس قائمة خاصة به، وأنه حتى في حال الانضمام إلى قائمة أخرى، فإن ذلك سيتم من خلال قائمة، ما يعني أن ذلك لن يكون عبارة عن انضمام شخص وحيد إلى كتلة قائمة في المكان الثاني بعد رئيسها".

وقالت "شركة الأخبار العبرية، إن "مقربين من غانتس قالوا إنه لم يتخذ بعد قراره النهائي بالتوجه نحو العمل السياسي"، مشيرة إلى أن "استطلاعات مختلفة كانت قد توقعت أن يحصل غانتس على 12 إلى 14 مقعدا، في حال نافس على رأس كتلة مستقلة".

وبحسب  استطلاع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن كتلة "المعسكر الصهيوني" تحصل على 24 مقعدا، في حال كان غانتس على رأسها، بينما تحصل الكتلة على 15 مقعدا برئاسة آفي غباي.



عاجل

  • {{ n.title }}