تشييع جثمان الشهيد حسن عواد في إذنا

شيع الألاف من المواطنين في بلدة إذنا غرب الخليل والقرى المجاورة ظهر اليوم الشهيد "عمر عواد" الذي قضى برصاص الاحتلال قرب البلدة.

وانطلق موكب تشييع الشهيد من مستشفى الأهلي بمدينة الخليل بعد نجاح الشبان في نقل جثمانه بمركبة خاصة خشية من اختطاف الاحتلال له بعد تواجده على مدخل المستشفى.

وألقى ذوي الشهيد نظرة الوادع عليه قبل أن ينقل إلى المسجد العمري بالبلدة ويدفن في مقبرة البلدة.

وهتف المشيعون للمقاومة ورددوا شعارات تطالب المقاومة بالانتقام لدماء الشهيد عواد معاهدينه على الاستمرار على درب المقاومة.

واستشهد اليوم الثلاثاء، الشاب عمر حسن عواد (26 عاما) متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة إذنا ، ونقل الهلال الأحمر الشاب عواد الى مستشفى الأهلي بمدينة الخليل قبل أن يعلن الأطباء عن استشهاده متأثراً بجراحه الحرجة.

وذكرت مصادر عبرية أن الشاب حاول تنفيذ عملية دهس ضد جنود الاحتلال قرب بلدة إذنا بعد رفضه التوقف للتفتيش.




عاجل

  • {{ n.title }}