سبعة من طلبة الكتلة الإسلامية في النجاح رهن الاعتقال السياسي

تواصل أجهزة أمن السلطة اعتقالها لسبعة من طلبة جامعة النجاح الوطنية على خلفية عملهم الطلابي وتأييدهم وعملهم في صفوف الكتلة الإسلامية . 

فمنذ عدة أيام يستمر اعتقال الطالب أحمد ريحان وأمين حلبوني وانس أبو رميلة ومنتصر طبنجة وأيوب دويكات وبراء دويكات وزيد البنا، ومددت للبعض منهم وترفض أجهزة السلطة الإفراج عنهم رغم نداءات طالبت بالإفراج عنهم . 

الكتلة الإسلامية وخلال متحدث باسمها أكدت لمراسل "أمامة" بأن تلك الاعتقالات تأتي في سياق محاربتها وكتم أنفاسها في ظل تفوقها وابداعها في ميدان خدمة الطلبة رغم كل المعقيات والمنغصات . 

وتابعت الكتلة:" الاحتلال والسلطة وأجهزتها الأمنية وجهان لعملة واحدة، ويمارسان سياسة الباب الدوار من أجل وقف أنشطة الكتلة الإسلامية، وخصوصا في جامعة النجاح الوطنية التي لها رمزيتها ودورها الكبير خلال السنوات الأخيرة والتي خرجت الاستشهاديين والقادة ، وأرفدت للمجتمع الفلسطيني الكثير من العقول التي لا تؤمن بالحلول السياسية وتنحاز إلى العمل المقاوم ". 

وطالبت الكتلة إدارة جامعة النجاح والكتل الطلابية، بضرورة تبني موقف يقوم على رفض نهج الاعتقالات السياسية التي تلاحق الطلبة ومستقبلهم وتحول دون العيش بشكل طبيعي لهم من خلال الاعتقالات المتبادلة التي يتعرضون لها بالإضافة الى الاستدعاءات والملاحقات على خلفية الانتماء السياسي .



عاجل

  • {{ n.title }}