انتخابات فتح - اقليم وسط الخليل على وقع إطلاق النار في الثانية فجراً

أطلق عدد من المسلحون الملثمون النار في الهواء بعد الساعة الثانية فجراً احتفالاً بنتائج انتخابات داخل الحركة في مدينة الخليل، التي أظهرت نتائجها استبعاد لعدد من القيادات التاريخية بالحركة في المدينة وتقدم لقائمة الأجهزة الأمنية.

واثارت أصوات اطلاق النار الكثيفة  الخوف في صفوف المواطنين ،والتي سمعت في أنحاء مدينة الخليل بعد احتفال مناصري عدد من أعضاء إقليم وسط الخليل في منطقة عين سارة  بفوزهم في الانتخابات الداخلية.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بانتقادات لإطلاق النار في هذه الساعات التي تشهد بالعادة اقتحامات من قبل جيش الاحتلال ،والذي يشكل ازعاجاً يومياً للمواطنين وأطفالهم ، حيث توقع مواطنون أن إطلاق النار ناتجة عن حدث كبير في المدينة قبل أن يعلموا أن الأمر ليس سوى إطلاق نار خلال احتفال بانتخابات داخلية في منطقة عين سارة وسط المدينة.

وأظهرت النتائج الأولية لانتخابات إقليم وسط الخليل بحركة فتح سيطرة تيار الأجهزة الأمنية على مقاليد الأمور ، وإعادة انتخاب أمين سر إقليم وسط الخليل عماد خرواط رغم ما أشيع عن تورطه بفضائح  مؤخراً، كما وتم استبعاد عدد من الأسرى المحررين وما يسمون بالتيار القديم داخل الحركة في مدينة الخليل.

 ورغم ان الانتخابات لإقليم وسط الخليل تتم بشكل فردي ويحق لقرابة 500 من اعضاء المؤتمر انتخابات 15 شخصاً، الا أن ما يجري تشكيل تجمعات وكوته جاهزة يتم توزيعها على الاعضاء ويكونوا مجبرين على التصويت لها ، فيما تزعم امين سر الاقليم السابق  عماد خروط كوتة رقم 1 كما وتزعم محمد البكري قائمة أخرى معدة مسبقة للانتخاب.



عاجل

  • {{ n.title }}