مؤسسة حقوقية تدعو للإفراج عن الطالب حلبوني‎

طالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا اليوم الأحد السلطة الفلسطينية بالإفراج عن الطالب الجامعي محمد حلبوني المعتقل لديها منذ أسبوع من دون سند قانوني أو تهمة محددة.

وقالت الفيدرالية العربية إنها تلقت شكوى من عائلة الطالب في جامعة “النجاح الوطنية” في نابلس شمال الضفة الغربية محمد أمين حلبوني بشأن اعتقاله منذ أسبوع.

وأعربت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان، عن بالغ قلقها إزاء تصاعد الاعتقالات التعسفية من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية من دون مراعاة الإجراءات القضائية الواجب إتباعها وبما يخالف مبادئ حقوق الإنسان الدولية.

وقالت العائلة إن جهاز الأمن الوقائي اعتقل نجلها بعد اقتحام منزلها قبل أسبوع دون تقديم أي سند قانوني ثم جرى عرضه على المحكمة التي مددت اعتقاله لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق. وبحسب إفادة العائلة فإنها لم تتمكن حتى الآن من زيارة نجلها المعتقل.

ودعت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا إلى وقف ظاهرة الاستدعاء والاعتقال التعسفي في الأراضي الفلسطينية المحتلة بغض النظر عن أي تبريرات لها، والامتناع عن توقيف أي شخص خارج نطاق محددات القانون، وإلى إطلاق وتعزيز الحريات العامة.

كما طالبت النيابة العامة الفلسطينية بالتدخل الفوري من أجل إنهاء ظاهرة الاستدعاءات والاعتقالات بدون مذكرات صادرة عن النيابة العامة، وبدون أساس حقيقي يرجح وجود جريمة أو حالة تستحق الاستدعاء.



عاجل

  • {{ n.title }}