أجهزة السلطة في الضفة تعتقل أسيرين محررين وتواصل اعتقال العشرات

تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملتها المكثفة ضد المواطنين على خلفية الانتماء السياسي، فقد اعتقلت أسيرين محررين، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي الخليل، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الطالب في جامعة بوليتكنيك فلسطين عبد الله العاروري بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس.

وفي سياق متصل، اعتقلت المخابرات العامة في قلقيلية الشاب مؤمن أبو شارب بعد اقتحام منزله وذلك بسبب انتقاده محمود عباس على الفيس بوك، فيما يواصل جهاز الأمن الوقائي في سلفيت اعتقال طارق زيتاوي منذ ٥ أيام.

بدوره، مدد جهاز الأمن الوقائي في طوباس اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الشيخ إبراهيم عبد الرازق لمدة ٣ أيام على ذمة التحقيق، يذكر أنه معتقل منذ ٦ أيام.

هذا وتواصل الأجهزة الأمنية اعتقال أكثر من 60 مواطنا في زنازينها بعد الحملة الأخيرة التي نفذتها عقب خطار الرئيس محمود عباس الذي اتهم فيه خصومه السياسيين ب"الجواسيس".



عاجل

  • {{ n.title }}