32252 انتهاكا للاحتلال في الضفة والقدس خلال عام 2018

شهد عام 2018 المنصرم ارتفاعا ملحوظا في نسبة الانتهاكات التي قامت بها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، إذ تم رصد (32252) انتهاكا، شملت قتل وإصابة واعتقال عدد من الفلسطينيين، إضافة لانتهاكات أخرى متنوعة. 

وقد اشتدت وتيرة الانتهاكات التي مارسها الاحتلال بشكل منظم للتضيق على حياة الفلسطينيين، لتقتل العشرات وتهجر المئات بعد هدم منازلهم، فضلا عن التدنيس المستمر للمقدسات وأماكن العبادة، وإطلاق يد المستوطنين لينفذوا إجراءاتهم العنصرية بالاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم.

وشهد العام الماضي على إجرام ممنهج لقوات الاحتلال بحق الفلسطينيين، كان من أبرزها المحاولات المستمرة لتهجير أهالي الخان الأحمر والاعتداء المباشر على الأهالي بالسحل والضرب، فضلا عن تهويد القدس وتدنيسها، من خلال هدم مكثف لمنازل وممتلكات الأهالي فيها.

وخلال العام المنصرم، استمرت حكومة الاحتلال في ممارسة إجرامها بالعقاب الجماعي بحق الأهالي، حيث اعتقلت عائلات بأكملها وزجت بهم في زنازينها دون رحمة (كعائلة نعالوة، والبرغوثي) فيما واصلت سياسة هدم منازل المقاومين.

وقد رصدت الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة استشهاد 49 فلسطينيا وإصابة 3567 بجراح مختلفة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، فيما رصد 5538 معتقلا، كان أبرزهم عدد من النساء في الخليل وكذلك الاعتقالات التي طالت عائلات مطاردين كعائلة نعالوة والبرغوثي وبشكار.

ويرصد التقرير إقامة قوات الاحتلال (4464) حاجزا على مداخل البلدات وبين المدن، فيما شهدت الضفة والقدس على 6434 اقتحاما لمدنها وقراها من قبل قوات الاحتلال، داهمت خلالها 3361 منزلا، فيما هدمت 136 منزلا 66 منهم في القدس، إضافة لـ381 عملية تدمير لممتلكات و369 مصادرة ممتلكات.

كما شهد 2018 على 2129 عملية إطلاق نار استهدفت مواطنين فلسطينيين، فيما بلغت حالات منع السفر (3429) حالة، إضافة لـ (206) تم إبعادهم عن مدينة القدس وعن المسجد الأقصى.

ولم يسلم قطاعي التعليم والصحة من الاستهداف، حيث بلغ مجمل الانتهاكات ما معدله (45) حالة تم فيها تعطيل التعليم منها حالتي اعتداء على طواقم طبية.

إلى ذلك، شهدت الضفة والقدس على اعتداءات المستوطنين التي تم رصدها وبلغت (762) حالة اعتداء خلال العام، تضمنت الاعتداء الجسدي على حوالي 82 مواطنا فلسطينيا، كما تم رصد (291) حالة تم فيها اقتحام وتدنيس لمقدسات، كان نصيب المسجد الأقصى منها (268) حالة اقتحام من قبل أكثر من (26351) مستوطنا. 

ويرصد التقرير (91) نشاطا استيطانيا تنوع ما بين بناء وحدات سكنية ومخططات لبناء أخرى الى مصادرة وتجريف آلاف الدونمات الى شق طرق وتوسعة وإقامة بؤر استيطانية ومعسكرات للجيش.

وفي إطار التوزيع الجغرافي للانتهاكات الإسرائيلية خلال 2018، تعتبر مناطق رام الله والقدس ونابلس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (4545، 4510، 4092، 3903) انتهاكا على التوالي.




عاجل

  • {{ n.title }}