انتهاكات مستمرة من قبل الاحتلال في الضفة والقدس

تواصل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين انتهاكاتها المستمرة بحق الأرض والانسان والمقدسات في الضفة الغربية والقدس وذلك في تنافس واضح من قبل الأحزاب الاسرائيلية لإلحاق الأذى بالفلسطينيين.

اقتحامات وتدنيس

فقد اقتحم قائد شرطة الاحتلال في القدس "يورام هليفي" ومجموعة من "المحاربين القدامى" في دولة الاحتلال الذين احتلوا المسجد الاقصى عام 1967، اليوم الخميس المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، برفقته طاقم تصوير تابع لشرطة الاحتلال.

ونفذ "هليفي" والعسكريين جولة مشبوهة واستفزازية في المسجد المبارك وسط أجواء شديدة التوتر سادت المكان، وبحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة، فيما جددت مجموعات المستوطنين اليوم اقتحاماتها للمسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

بدورها، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، بلدة عجة جنوب جنين، ونصبت حواجز على شارع جنين – نابلس، ومحيط بلدتي سيلة الظهر، وجبع.

وذكرت مصادر محلية، أن قوة الاحتلال داهمت عجة، وشنت حملة تمشيط واسعة، خاصة في محيط مسجد البلدة، دون أن يبلغ عن اعتقالات في البلدة.

 وفي السياق اقتحم العشرات من المستوطنين العنصريين صباح اليوم الخميس موقعا أثريا غربي بلدة بيت أومر شمال الخليل وأقاموا طقوسا تلمودية.

وأفادت مصادر أن حافلات الاحتلال قامت باقتحام منطقة أثرية في خربة (جالا) غربي بلدة بيت أمر، وقد اقتحم المستوطنون المكان الأثري وأقاموا طقوسيا تلمودية ونصبوا حلقات دبكة ورقص وأطلقوا العنان لهتافات عنصرية منها (هذه أرض إسرائيل) وهتافات أخرى مثل (الموت للعرب).

تجريف وإخطارات

من جانبها، شرعت جرافات الاحتلال أمس الأربعاء بتجريف أراضٍ زراعية بمنطقة واد السمن في الخليل.

وأكدت مصادر محلية أن آليات الاحتلال جرفت أراضي زراعية وجدران استنادية لأراضٍ تقع في منطقة واد السمن جنوب الخليل، تعود ملكيتها للمواطن سعيد أبو حديد.

كما واصلت آليات الاحتلال أعمال التجريف في أراضي بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس بعد الشروع بها قبل ثلاثة أسابيع، والتي تعود ملكيتها لعائلات من البلدة وبلدة مادما المجاورة، وتقع بمحاذاة مستوطنة "يتسهاروتتعرض مؤخرا لأطماع للسيطرة عليها وتحويلها لكان سياحي.

وفي سياق متصل، أخطرت سلطات الاحتلال، بهدم منازل وبنايات ومنشآت تجارية في القدس المحتلة.

وأفادت لجنة المتابعة في بلدة العيساوية وسط القدس، بتوزيع طواقم تابعة لبلدية الاحتلال، تحرسها قوة عسكرية، إخطارات هدمٍ إدارية لمبانٍ سكنية، ومنشآت تجارية في البلدة بذريعة عدم الترخيص.

وقالت مصادر إن قوات الاحتلال صوّرت منشآت في البلدة وعلقت إخطارات هدم واستدعاءات لمراجعة البلدية بخصوص منشآت “غير مرخصة”.



عاجل

  • {{ n.title }}