استشهاد الأسير فارس بارود من غزة داخل معتقلات الاحتلال

استشهد الأسير فارس بارود (51 عاماً) مساء اليوم الأربعاء، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي نتيجة الإهمال الطبي المتبعة بحق الأسرى الفلسطينيين.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، بإستشهاد الأسير فارس بارود (51 عاماً)، من سكان قطاع غزة، نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتبعة من قبل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي بحق عشرات الأسرى الفلسطينيين.

وأوضح مكتب إعلام عقب وفاة الأسير بارو، بأنّ حالة من التوتر والغليان  تسود كافة السجون من قبل الأسرى، مما قد يُنذر بتصعيد مع الاحتلال خلال الساعات المقبلة.

وخضع الأسير بارود العام الماضي، لعملية استئصال جزء من الكبد نتيجة سياسة الإهمال الطبي من قبل إدارة سجون الاحتلال، وحرمان عشرات الأسرى من تلقي العلاج بشكل كافي، مما تجاوز الاحتلال القوانين والمواثيق الدولية بحق حماية الاسرى داخل السجون.

ووفق ما أفاد به مكتب إعلام الأسرى، فإن السلطة الفلسطينية قطعت راتب بارود، وخاض الشهيد الأسير إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على ذلك.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت الأسير فارس بارود، بتاريخ 23/3/1991، وأصدرت محكمة الاحتلال بالسجن المؤبد بزعم قتل مستوطن.



عاجل

  • {{ n.title }}