الفاخوري: اسشتهاد الأسير بارود جريمة كبرى

قال ناهد الفاخوري، مدير مكتب إعلام الأسرى: إن استشهاد الأسير فارس بارود داخل سجون الاحتلال جريمة كبرى.

وأضاف الفاخوري": "هذه الجريمة تؤكد على العقلية الاجرامية التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال في التعامل مع الأسرى وخاصة المرضى منهم".

واستشهد الأسير فارس بارود (51 عاماً)، في سجن ريمون الإسرائيلي بعد تدهور حالته الصحية نتيجة الإهمال الطبي له من سلطات الاحتلال.

وأعلن مكتب إعلان الأسرى استشهاد بارود، موضحاً أن حالة من الغليان والتوتر الشديدين تسود السجون في هذه الأثناء بعد نبأ استشهاد الأسير.

ونقلت سلطات الاحتلال أمس الأسير الشهيد بارود إلى العناية المركزة في مستشفى سجن ريمون بعد تدهور حالته الصحية تدهورًا كبيرًا، نتيجة معاناته من مشاكل صحية في كبده.





عاجل

  • {{ n.title }}