قوات الاحتلال تمنع المصلين المسلمين من الصلاة فجرا في المسجد الإبراهيمي

 منع جنود الاحتلال والمستوطنين فجر اليوم السبت العشرات من المصلين الفلسطينيين من الوصول الى المسجد الابراهيمي لأداء صلاة الفجر، وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أغلقت البوابة الالكترونية الغربية المؤدية الى سوق اللبن ورفضت ادخال المصلين المسلمين للمسجد كما أغلقت البوابة الالكترونية عند حاجز ابو الريش جنوبي المسجد، في الوقت الذي سمحت فيه لعشرات المستوطنين بدخول المسجد وساحاته واقامة طقوس تلمودية.

 وقال مفتي الخليل الشيخ محمد ماهر مسودي ان سلطات الاحتلال تتعمد في منع المسلمين من الوصول الى المسجد الابراهيمي وذلك لتفريغه وتحويله الى كنيس يهودي، واضاف مسودي "نحن نحض المسلمين على الصلاة في المسجد الابراهيمي وخاصة صلاة الفجر كي لا ينفرد المستوطنون به ويعبثون بساحاته واروقته وهذا ما يؤرق المستوطنون وجيش الاحتلال في آن واحد.

 وأشار الشيخ مسودي أن عدد المصلين في فجر يوم الجمعة في المسجد الابراهيمي زاد عن مائتي مصلي من الرجال والنساء رغم الحواجز والتفتيشات والمعيقات والمشي الطويل على الاقدام وهذا شكل ازعاجا للمستوطنين الذي يعملون ليل نهار على تهويد المسجد الابراهيمي في الخليل.. واضاف مسودي: لقد اشتاط المستوطنون غضبا عندما وجهنا دعوات لتكثيف الصلاة في فجر يوم السبت في المسجد وهي الفترة التي يتواجد فيها المستوطنون داخل المسجد بكثافة عالية الامر الذي دفعهم فجر اليوم السبت لإغلاق البوابات الالكترونية في وجه المسلمين.



عاجل

  • {{ n.title }}