مداهمات واعتقالات واسعة بالضفة

شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات واقتحامات واسعة شملت أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال 22 مواطنًا؛ بينهم أطفال.

وذكر بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 22 فلسطينيًا من الضفة الغربية؛ الليلة الماضية، زاعمًا بأنهم "مطلوبون" لمشاركتهم في أعمال مقاومة واضطرابات شعبية "عنيفة".

وأوضح البيان أن جيش الاحتلال عثر على وسائل قنص وسلاح من صنع محلي خال عمليات تفتيش في بلدة كفر عقب شمالي القدس المحتلة. منوهًا إلى أنه قد تم الاستيلاء على مبالغ مالية تقدر بعشرات آلاف الشواكل خلال عمليات دهم وتفتيش في مدينة الخليل .

ففي الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال الأسير المحرر ياسر محمود الرجوب، بعد اقتحام منزله في بلدة دورا جنوبا.

كما اعتقلت قوّة عسكرية أخرى المواطنين رامي عيسى عاشور ومهدي الصرصور من مدينة الخليل.

واعتقلت قوّة أخرى من جيش الاحتلال الفتى وحيد سمير خليل عادي من بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وفي مدينة بيت لحم، اعتقلت قوّات الاحتلال الأسير المحرر إبراهيم هاني صومان، والفتى إبراهيم حسن علي عجاج وأحمد علي عيسى من الخضر جنوب المحافظة، إضافة إلى اعتقال الفتى كريم محمد دعدوع من ذات البلدة.

أما في رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال  زاهد مطر الريماوي (34 عاما)، ومحمود ثلجي الريماوي (20 عاما)، وتيم عوض الريماوي (21 عاما)، بعد أن داهمت منازلهم وعبثت بمحتوياتها في بلدة بيت ريما شمال غرب المدينة.

واندلعت مواجهات في البلدة بين جنود الاحتلال وعدد من الشبان عقب عملية الاقتحام، اطلق الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز دون أن ييلغ عن وقوع إصابات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين عبد الله سعيد اغبارية، وأحمد البشر بعد اقتحامها مدينة جنين ومداهمة منازل ذويهما، كما اعتقلت الشاب محمود علي نافع السعدي من مخيم جنين بعد مداهمة منزل ذويه.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة اللبن الشرقية جنوب نابلس هم: زياد كمال عويس، ورمزي حامد عويس.



عاجل

  • {{ n.title }}