اضراب شامل في قرية ام نميلة ضد سياسة هدم البيوت

أعلنت اللجنة المركزية في قرية أم نميلة - الزيادنة، في النقب المحتل استمرار الإضراب اليوم الإثنين أيضا، والذي بدأ أمس الأحد احتجاجا على عمليات الهدم الأخيرة وتجريف الشارع المُعبّد المؤدي للقرية.

 ويُعدّ إضرابُ الإثنين، استكمالا للإضراب والوقفة الاحتجاجية، التي شهدتها قرية أم نميلة- الزيادنة، يوم الأحد، والتي طالبت "الجهات المسؤولة بإيجاد حل سريع وفوري لقضية الطريق".

وكانت لجنة أولياء أمور الطلاب لعائلة الزيادنة، قد أعلنت عن بدء الإضراب في المدارس منذ الأحد، وانضم لهذا الإضراب طلاب عدة عائلات، الهزيل والدريدي وأبو وادي وغيرها، من مدينة رهط، ما قُوبل بتكثيف "الشرطة الإسرائيلية" انتشارها على مدخل القرية.

 وقالت اللجنة في بيانها، "هذا القرار المؤسف يأتي بعد استنفاذ كافة السُبل لتفاديه. قمنا على مدار الأيام الماضية بعقد جلسات وأجرينا عدة اتصالات مع مهندس البلدية ورئيسها وممثلين عن وزارتي الداخلية والتربية والتعليم، والنائبين طلب أبو عرار وسعيد الخرومي وعدة شخصيات لتفادي هذا الإضراب.وتابع البيان: وحتى هذه اللحظة الوعود تعتبر حبرا على ورق. ولم نلق أي حل إيجابي، مما دعانا للإعلان عن الإضراب والاستمرار به ومطالبة كل الجهات التي لها صلة بالموضوع التدخل والبحث عن حل عملي ومهني وفوري، ليتسنى لنا إعادة أبنائنا إلى المدارس".



عاجل

  • {{ n.title }}